السبت، 28 أبريل، 2012

نعم لقطع العلاقات مع السعوديّه .. !

اسجّل دعمى لقطع العلاقات مع المملكه العربية السعوديه , واعتراضى على قطع العلاقات مع أراضى الحجاز الكريمه واهل الحجاز الكرام .

الاثنين، 9 أبريل، 2012

مأساة ومهزلة

فى الذكرى الـ64 للمذبحة أكتب تذكيرًا بشهدائها :


"هى من القرى الصغيرة على أطراف القدس ولم يكن لها أي شأن في حركة المقاومة ضد اليهود، حتى أن كبراء القرية رفضوا طلب المتطوعين العرب بالاستعانة برجال القرية لمحاربة اليهود، كما منعوهم من استخدام القرية لمهاجمة قاعدة يهودية قربها، فرد المتطوعون العرب بقتل رؤوس الماشية فيها. بل إنها وقعت على اتفاق للالتزام بالسلم وعدم العدوان مع جيرانهم من اليهود. فما الذي كان يلزمهم فعله ليثبتوا لليهود صدق نواياهم في الرغبة بالسلم والأمن؟ كان الحكم في نهاية المطاف يشير إلى أنهم عرب، يعيشون في أرض أرادها اليهود لأنفسهم." عن دير ياسين يتحدث كارل صباغ فى كتابه "فلسطين : تاريخ شخصى"


كان الجميع يجلس فى هدوءٍ وسكينة , لا بال لهم بما يخططه اليهود من أجلهم , فقد كان قرار اليهود تشكيل هجوم مضاد للهجوم العربي على الطرقات الرئيسية فقامت عصابة شتيرن و الأرجون بالهجوم على قرية دير ياسين على اعتبار أن القرية صغيرة ومن الممكن السيطرة عليها مما سيعمل على رفع الروح المعنوية اليهودية بعد خيبة أمل اليهود من التقدم العربي على الطرق الرئيسية اليهودية.


بدأت المذبحة فى الثالثة فجرًا , حيث استغل اليهود موت قلوبهم وقرروا أن يبدأ الهجوم فى هذا الوقت ,املًا منهم فى فزع الأهالى من الهجوم ,ولكن أبطال هذه القريه داهموهم بنيران كثيفه اسقطت من الصهاينه ما يقرب من 4 قتلى و 32 جريح ,ولكن بعد وصول التعزيزات فتح اليهود نيرانهم التى لم تُفرّق بين الشيخ والمرأه والرجل , فحُصد من الأرواح ما بين الـ250 و360 قتيل , فى مذبحة خالفت جميع الأخلاق الإنسانية وفى انتهاك واضح لجميع الأعراف الدوليّه .


 فكما روى مراسل صحفي عاصر المذبحة "إنه شئ تأنف الوحوش نفسها ارتكابه لقد اتو بفتاة واغتصبوها بحضور أهلها ،ثم انتهوا منها وبدأو تعذيبها فقطعوا نهديها ثم ألقوا بها في النار " , هؤلاء هم اليهود , وهذه أخلاقهم فكيف يضع أحد يديه فى هذا الأيدي الملطخة والغارقة فى الدماء !؟ كيف نقيم مع هؤلاء العلاقات الدبلوماسيّه والاقتصاديّه فى أحيان كثيرة تكون أقوى من مثيلتها مع الدول العربيه . ومناحيم بيجين قال : "المذبحة ليست مبرره فقط, لكن لم يكن من الممكن أن توجد دولة إسرائيل بدون النصر فى دير ياسين. "


هذه الصور المؤلمه من المذبحة يجب ان تهز قلب أى انسان بالتعاطف مع هؤلاء الضحايا






المصدر : موقع ويكيبيديا - مذبحة دير ياسين 


خالد الطوخى
9\4\2012